فى يوم 11 يونيو 2014 القى قداسة البابا عظة بعنوان "ملامح فى حياة كنيسة الاباء الرسل "

والتي جاء بها:احتفلنا يوم الاحد الماضى بعيد العنصرة (عيد حلول الروح القدس) ثم بدء صوم الرسل... وهذا الصوم نسميه ايضاً صوم الكنيسة أو صوم الخدمة أو صوم الخادم والخدمة وجيد ان يكون هناك صوم مخصص للخادم ومن اجل اى خدمة فى اى وقت.نقرأ فى هذا الصوم سفر أعمال الرسل لنعرف كيف بدأت الكنيسة؟ كيف نشأت؟ كيف تكونت؟ كيف انتشرت؟السيد المسيح أسس الكنيسة بنفسه وقسمها الى 3 مجموعات:1- التلاميذ : عددهم 12 وكلهم من اليهود ودعيوا تلاميذ وحواريون.2- الرسل : عددهم 70 وهم من اليهود والأمم والدخلاء.3- شاول الطرسوسى: الذى صار بولس الرسول كان يهودياً لكنه صار رسول الامم.على هذا الاساس الاباء الرسل الاثنى عشر هم اقدم مجتمع مسيحى ظهر على الارض وهذا المجتمع مثله مثل أى مجتمع على الارض له ضعف لذلك أخطأ يهوذا واحد من التلاميذ وصار خارج هذا المجتمع واختاروا متياس عوضاً عنه.صورة الاباء الرسل صورة بهية نحتاج ان نراجع انفسنا عليها باستمرار.من اسمائهم:-1- رسل لانهم نقلوا رسالة,2- تلاميذ لانهم تعلموا من السيد المسيح , 3- حواريون لانهم كانوا فى حوار دائم مع المسيح ليس بالاذان فقط بل بالعين والمشاعر ايضاًسمات كنيسة الرسل:-1- سلموا اختبار القيامة للبشرية.لذلك اصبحت مسئولية كل مسيحى ان يشهد لقيامة المسيح,فالاباء الرسل سلموا للاجيال ما رأوا بالعيان لتعيشه الاجيال وتختبره بالايمان, فشهدوا للمسيح المصلوب الذى قام "ليس هو ههنا لكنه قد قام","ان كان احد فى المسيح فهو خليقة جديدة الاشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديداً" فنعيد القيامة كل يوم فى صلاة باكر , كل اسبوع يوم الاحد, كل شهر يوم 29 من الشهر القبطى وكل سنة فى فترة الخماسين المقدسة , فنور القيامة يشع فى حياتنا جميعاً.لذلك نقول فى قانون الايمان "وننتظر قيامة الاموات وحياة الدهر الاتى امين" وهذه هى الحقيقة التى نراها بالرجاء , فبتوبتنا نقوم كل يوم وننتظر قيامة الاموات ومجئ المسيح الثانى.فنصلى فى اتجاه الشرق لانه الموضوع الذى يأتى منه المسيح فيصير اشتياق كل واحد منا متى ستاتى يارب؟.2- نالوا قوة من الاعالى.الرسل كانوا بسطاء اختارهم السيد المسيح من على ضفاف البحر أو مكان الجباية وليس من الهيكل, ولكن عند اختيارهم اعطاهم موعد انهم يلبسون قوة من الاعالى.لو نظروا لامكانيتهم لن يتركوا فلسطين ولن ينظروا للعالم كله انه حقل خدمة,فما الذى حرك مارمرقس ليجىء الى مصر؟ وحرك مار توما ليذهب الى الهند؟ وحرك ق. متى ليذهب الى اثيوبيا؟ وبولس الى اوروبا؟ فامكانيتهم البشرية ضعيفة جداً.قوة الروح القدس كملت فيهم كل ضعف وصار روح الله يلهب قلوبهم, فنرى بطرس وحده يساوى صفراً فقد انكر سيده ولكنه بعدما تصالح مع المسيح وملآه من المحبة ونال قوة الروح القدس فاشتعل ناراً ووقف أمام الجموع يوم الخمسين والقى عظة نارية يتحدث فيها عن تاريخ الخلاص فينال الايمان اكثر من 3 الاف نفس:3 :ترمز للثالوث و 1000: ترمز للسماء فتعنى الثالوث الذى ناله هؤلاء فصارت لهم السماءمن أين اتوا بهذا العلم؟فيكتب متى هذا الانجيل الرائع ولوقا الطبيب يسجل انجيله وسفر الاعمال فى ادب وبلاغة ومارمرقس يكتب قصة حياة المسيح ومعجزات بأسرع ما يمكن ويوحنا الحبيب يكتب انجيله المرتفع والسامى.ومازال روح الله يعمل فى الكنيسة ,فنرسم الاباء الاساقفة بعد قراءة الابركسيس لاستمرار عمل الاباء الرسل.3- صنعوا معجزات وآيات.اعطاهم الله قوة عمل المعجزات مثل شفاء بطرس ويوحنا للمقعد عند باب الهيكل."وَفِيمَا أَنْتُمْ ذَاهِبُونَ اكْرِزُوا قَائِلِينَ: إِنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ. اِشْفُوا مَرْضَى. طَهِّرُوا بُرْصًا. أَقِيمُوا مَوْتَى. أَخْرِجُوا شَيَاطِينَ. مَجَّانًا أَخَذْتُمْ، مَجَّانًا أَعْطُوا" (مت 10 : 7-8)فالمعجزة تكون خارقة للطبيعة ليس كل شئ معجزة , المعجزة يجب ان ينطبق عليها شروط الكتاب المقدس فهى ليست للشهرة أو للاعلام أو المظهرية بل للاحتياج ولاثبات الكلام."لأَنَّهُ سَيَقُومُ مُسَحَاءُ كَذَبَةٌ وَأَنْبِيَاءُ كَذَبَةٌ وَيُعْطُونَ آيَاتٍ عَظِيمَةً وَعَجَائِبَ، حَتَّى يُضِلُّوا لَوْ أَمْكَنَ الْمُخْتَارِينَ أَيْضًا." (مت 24: 24)كان لهم معجزات كثيرة فبطرس يقيم طابيثا من الموت.المعجزات كانت لتأييد كلماتهم وعصر المعجزات لم ينتهى, ولم يكن الاباء الرسل ينسبوا المعجزة لانفسهم.4- كرزوا بالانجيل.كانت الكنيسة الاولى كارزة بالانجيل فكان كل بيت يعيش الانجيل ويهتم به , كانوا يكرزون بالانجيل لانه البشارة المفرحة فكانوا يقدمون الفرح لكل احد ويطبقوا وصية المسيح "اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا." (مر 16 : 15)فتعتمد الكنيسة الاولى على الخبرة الشفاهية فلم يكن هناك انجيل مكتوب, فحياتهم هى الانجيل الذى يعيشوا.5- أسسوا كنائسفكانوا يذهبوا الى كل مكان ليأسسوا كنيسة بمجموعة من المؤمنين الذين يؤمنون بالمسيح ليس ببناء الكنيسة "تلمذوا جميع الأمم".القديس مارمرقس انشأ مدرسة الاسكندرية اللاهوتية للتعليم والتسليم وحفظ الايمان.كانوا يؤسسون الكنائس بالحقيقة من نفوس المؤمنين ثم يفتقدوها كما كان يفعل بولس الرسل