اللقاء الروحي لقداسة البابا تواضروس الثانى مع شعب الفيوم

 

 

 

 بكلمه عن " نهر القداسه في الكنيسه لايتوقف "القداسه هي الاصلالبعد عن القداسه هو الاستثناء الانبا ابرام كان هو يد المسيح ليس في العطاء فقط بل في الخدمه ..التعليم ..الصلاه ..الكتاب المقدس ...... مع كل هذا لم يرتد غضبه بل يده ممدوده بعد ....يد المسيح ممدوده مع الابرص تحنن يسوع ومد يده ولمسه مع ابنه يايرس قال ليتك تاتي وتضع يدك عليها مع الاطفال باركهم ولمسهم بيده غسل ارجل التلاميذ بيده هناك يد تشفي ...يد تبارك ...يد تغسل الارجل هل انت يد المسيح ؟ الذي شاهدناه ولمسته ايدينا ..ايو 1 شددوا الايادي المسترخيه الزوجه الفاضله تعمل بيدين راضيه نحن يد المسيح الممدوده في هذا الزمان يوم العماد و دهنت بالميرون دهنت 6 رشومات في يدك ..يدك كرست للمسيح لذلك يدك هي يد المسيح ممكن يدك تكون سلبيه 1- يد يابسه ...لاتعمل ...شكليه حياة تلمع من الخارج فقط 2- يد فارغه ..يد شحيحه 3- يد مرتخيه ..يد لاترتفع في الصلاه ..يد لاتمسك الانجيل اليد الايجابيه ...1-يد عامله ..ارتفعت بالصلاه وتقدست بالاسرار اليد الممتلئه ...غير الفارغه الطفل صاحب الخمس خبزات و السمكتين يده كانت ممتلئه 3- يد مرفوعه ..بالصلاه من اجل اناس منسيه لا احد يسأل عنهم لم تزل يده ممدوده علي عود الصليب يارب اريد ان اكون يدك الممدوده