قام قداسة البابا تواضروس الثانى بصلاة القداس الالهى بدير الانبا ابرام بالفيوم

 بمناسبة الاحتفال بالعيد المئوي لنياحة القديس الانبا ابرام وسط حضور لفيف من الآباء الأحبار الأجلاء أعضاء المجمع المقدس وكهنة إيبارشية الفيوم وجمهور كبير من محبي الأنبا إبرام وقام :بسيامة 6 من الرهبان لدرجة القسيسيه و سيامة 16 شماس لدرجه القسيسيهو ترقيه 6 من الاباء الرهبان الي درجه القمصيه و ترقيه 4 من الاباء الكهنه الي درجه القمصيهو القي عظة القداس والتي جاء بها: لنا بركه ان نحتفل بالعيد المئوي لنياحة القديس الانبا ابرام يوجد انسان يحاول ان يحيا حياة الفضيله علي الدوام الانبا ابرام كان يحيا حياة العطاء ويخدم الفقراء وهي تتقدم علي الصلوات و الاصوام السيد المسيح تكلم اولا عن الصدقه ثم الصلاه ثم الصوم ان كان قلبك لايشعر بالفقراء فكيف يشعر بالله القديس الانبا ابرام عرف الطريق الذي يسير فيه لذلك صار له نصيب سماوى ليست احتياجات الانسان ماديه فقط يحتاج البعض الي كلمة تشجيع - تعزيه - مريحه كما فعل السيد المسبح مع المرأه السامرية