كلمة قداسة البابا تواضروس الثانى بالامارات يوم الجمعه الموافق 9 مايو 2014م

كلمة قداسة البابا تواضروس الثانى يوم الجمعه الموافق 9 مايو 2014م في لقاء قداسته بالمصريين فى مسرح شاطى ألراحه بأبوظبي باسم الاله الواحد الذى نعبده جميعاً ونقدم له المجد و الاكرام و السجود, أشكركم جميعاً على هذه المحبة, انا سعيد جداً بزيارتي للامارت لاننى كنت أشتاق من زمن بعيد لهذه الزيارة , الامارت العربية المتحدة هى اول دولة عربية قدمت لنا دعوة لزيارتها ,

هذه الدعوة الكريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد و الذى نصلى ان يعطيه الله الصحة و العافية و ايضا من الفريق الاول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولى عهد الامارات و ايضا من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة وحاكم دبى كما ان الدعوة الكريمة والشكر الموصول الى كل اصحاب السمو و السماحة وكل الاحباء فى هذه البلاد المحبوبة والشقيقة.انا اتيت من مصر و معى سلام كبير خالص من مصر , فمصر تسلم عليكم كثير, هذه الزيارة التى اعتبرها أول زيارة لدولة عربية و ما فيها من الاحباء مصريين مسيحيين ومسلمين التى صارت عنوان للمحبة و التسامح .وقد زرت جامع الشيخ زايد الكبير كأول زيارة , ولفت نظرى فى هذا المكان الجميل الرائع اللون الابيض فى كل ارجاء هذا المسجد و ايضا ملابسكم البيضاء , اللون الابيض يعبر عن القلب الابيض الكبير الملئ بالمحبة و يمتلئ بمعدن الطيبة والاصالة والانسانية و هذه الصفات نلمسها فى كل الشعب الامارات وكل اهلها الكرام.بشكر سعادة السفير ايهاب حموده وقد تقابلنا منذ عدة شهور فى مصر ولم يكن هناك اى ترتيب لهذه الزيارة وقلت له انى اتعشم لزيارة الامارات بسرعة وقد كان.

و اشكر نيافة الحبر الجليل الانبا ابراهام مطران القدس والكرسى الاورشليمى ومحبته وكل الاباء الذين يخدمون معهمعنا فى الوفد المرافق نيافة الانبا ابرام اسقف الفيوم الذى خدم هنا من نهاية السبعينات و نيافة الانبا لوكاس اسقف ابنوب ونيافة الانبا جورجيوس اسقف مطاى و السكرتارية ابونا انجيلوس و ابونا امونيوس و معنا الاخ هانى و الاخ عمرو هذه الزيارة يا اخوتى هى زيارة شكر , فقد جئت خصيصاً لكى ما اقدم شكر ,اشكر الامارات و كل الاسرة الحاكمة واصحاب السمو و الحكومة وكل الشعب و ذلك لثلاث اسباب.

من اجل الدعم القوى الذى يقدموه لمصر وهى تجتاز فى هذه الايام مرحلة تحول كبير فقدموا دعماً بروح الاخوة الاشقاء الذين يظهرون فى الضيقات كما هو معروف "الصديق عند الضيق" ففى اوقات الضيقات يظهر معدن الاصدقاء سواء على مستوى الافراد أو الدول , منذ المغفور له الشيخ زايد الذى نعتز به كثيراً كنت اشعر ان هذا الرجل ممتلئ من الحكمة والخير وقبل هذا وذاك ممتلئ من الانسانية فانسانيته يعبر عنها بالقلب الكبير المحب فكان وفيا لوطنه وفيا لشعبه وفيا لامته العربية كلها .

لرعايتهم القوية لكل المصريين الذين يعملون على ارضهم, فهذه الرعاية الشاملة و الدليل على ذلك السماحة الكبيرة التى نراها فى خدمة ورعاية المسيحيين حيث لم يكن لهم كنيسة ثم صارت لهم كنيسة و أكثر وتبنى الكنائس بمحبة وسماحة اهل الامارات. اقدم لهم شكرا كبيرا على هذه الرعاية الحقيقة.

 النهضة الانسانية الكبيرة التى تتم وتحول الصحراء الى حدائق ومشروعات وجمال , هذه النهضة ليس فى المعمار فقط بل ايضا فى محال الاقتصاد ومجال الطاقة والمستقبل والاعمال الخيرية والاجتماعية والتعليم والتكنولوجيا , فاقدم شكرا للامارات التى تقدم لنا مثالا فى النهضة الشاملة.فى المزمور الاول يقول " طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الأشرار، وفي طريق الخطاة لم يقف، وفي مجلس المستهزئين لم يجلس لكن في ناموس الرب مسرته، وفي ناموسه يلهج نهارا وليلا فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه، التي تعطي ثمرها في أوانه، وورقها لا يذبل. وكل ما يصنعه ينجح" اريد ان اتامل معكم فى هذا الامر.الاشجار التى اعطها الله لنا لها فؤائد كثيرة منها الوقود و الدواء و الغذاء, فالشجرة هى وسيلة تعليمية للانسان فقد خلقها الله لتقدم الصورة الروحية التى يجب ان تكون عليها اولاً الانسان الذى يعيش انسانيته يكون كالشجرة والشجرة كائن حى يتميز بالنمو و الشجرة تقدم ايضاً الاكسجين والدواء والطعام الوقود والظل , انت ايها الاخ الحبيب و الاخت المباركة مدعوين لتكونوا مثل الاشجار فهى :تقدم الخدمة لجميع دون ان تنطق.تقدم كل ما تملك فتستظل بها الناس وتجد راحتها.ان تكون مشبع لمن حولك.من صفات الشجرة:-الشجرة المغروسة اى الشجرة الثابتة , الثبات يعنى الامانة والخلاص ثبات على المبادئ ,لها جذور اى لها أصل , فيبحث دائما الانسان على الانسان الذى له أصل.على مجارى المياه يقصد بها الوسائط الروحية, فالانسان كائن الهى فهو له جسد من الارض و له ايضا نفخة من الله فيجب ان تخدم الاثنين, فاحرص ان تكون مغروساً على مجارى المياه والمياه تعنى الروح القدس و تمارس حياتك الروحية من صلوات وأصوام وقراءات وممارسة روحية فاذا بعدت سوف تجف وتنشف . فما هى النتيجة لهذه الشجرة المغروسة على مجارى المياه؟تعطى ثمرها فى حينه : الثمر يقصد به حياة الفضيلة, ممكن ان تكون حياتك مزينة بفضيلة الود أو فضيلة الحب أو فضيلة الخدمة أو فضيلة الحكمة أو فضيلة التعامل السهل مع الاخرين أو فضيلة الابتسامة أو فضيلة الابوة.ورقها لا ينتثر : دائماً مكسوة بالنعمة , نعمة الله موجودة فى حياتك كل ما يصنع ينجح فيه : النجاح فى كل شئ تعمله لان الله معك.اذا يا اخواتى و انتم تعيشون فى هذه البلاد الجميلة ترون الاشجار ليس للمنظر الجميل فقط بل لتتعلم منها و تسأل نفسك هل حياتى مثل هذه الشجرة؟ هل حياتى فيها صفات هذه الشجرة؟ هل حياتى غنية مثلما تصنع هذه الشجرة؟ الله يعطينا كما هو مكتوب "الصديق كالنخلة يزهو"بشكركم كثيراً على محبتكم و سعيد برؤيتكم جميعا