خمس سنوات حبس ل"أبو إسلام" ونجله في قضية ازدراء الدين المسيحى

قررت محكمة جنح مستأنف مدينة نصر اليوم رفض الاستئناف المقدم من أحمد عبد الله الشهير بـ"أبو إسلام" ونجله، وتأييد الحكم الصادر ضدهما مع تخفيفه لخمس سنوات، وذلك في قضية اتهامهما بازدراء الأديان.كانت محكمة جنح مدينة نصر سبق لها أن قضت -في شهر يونيو الماضي- بمعاقبة "أبو إسلام" بالحبس لمدة 11 عاما ونجله بالحبس لمدة 8 سنوات، مع تحديد كفالة مالية قدرها 3 آلاف جنيه بالنسبة للأول وألفي جنيه بالنسبة للثاني، لوقف تنفيذ الحكم مؤقتا لحين الفصل في الاستئناف.وتنحت محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة، شهر أكتوبر الماضي، عن نظر الاستئناف المقدم من أحمد عبد الله المقلب بـ"أبو إسلام" ونجله على الحكم الصادر ضدهما بالحبس في قضية اتهامهما بازدراء الأديان لـ"استشعارها الحرج"،

وقضت بعدم اختصاص الدائرة بنظر القضية وإحالتها إلى محكمة جنح مستأنف مدينة نصر.وصدر الحكم إثر إدانتهما بتمزيق وحرق الإنجيل أمام مقر السفارة الأمريكية، أثناء أحداث المصادمات التي جرت أمام مقر السفارة في أعقاب الفيلم المسىء للرسول (صلى الله عليه وسلم)كان المتهمين الاثنين قاما بتمزيق وإشعال النيران في نسخة من "الإنجيل" أمام السفارة الأمريكية على خلفية أحداث المصادمات التي اندلعت أمام السفارة بسبب الفيلم المسيء للرسول.وتلقت النيابة العامة عدة بلاغات تضمنت ازدراء "أبو إسلام" -مقدم البرامج الدينية على قناة الأمة- للدين المسيحي من خلال عبارات رددها في حديث صحفي، بالإضافة لتمزيقه وإشعال النيران في نسخة من "الإنجيل" أمام السفارة الأمريكية بالتعاون مع نجله.

جريدة وطنى الاسبوعية