مطرانية المنيا تتلقي بيان من مطرانية أسيوط تعتذر فيه عن حضور كاهن موقوف لجلسة صلح

مطرانية المنيا تتلقي بيان من مطرانية أسيوط تعتذر فيه عن حضور كاهن موقوف لجلسة صلحأعلنت مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس عن تلقيها اعتذارا في بيان رسمي من مطرانية بأسيوط عن حضور أحد القساوسة المنتمين لها لجلسة الصلح التي تمت السبت الماضي ، لأهالي قريتي نزلة عبيد والحوارتة بالمنيا ،

حيث أكدت مطرانية أسيوط - التي أصدرت من قبل بيانا أعلنت فيه أن هذا القس موقوف-استيائها الشديد لما بدر من القس ابانوب ثابت الذي حضر جلسة الصلح العرفية بالمنيا، وأكدت أنها لم توفده أو أيا من الكهنة إلى هذه الجلسة وأن القس الذي حضرها موقوف عن ممارسة الأعمال الكهنوتية من قبل المطرانية ، وأضافت مطرانية أسيوط في بيانها أنه تم إخطار سكرتارية قداسة البابا تواضروس الثاني بذلك .كانت مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس ، قد أصدرت بيانا بعد انتهاء الجلسة ، أكدت فيه ، أنها لم تشارك في جلسة الصلح العرفية التي تمت بين قريتي نزلة عبيد والحوارته ، وعلل الأنبامكاريوس الأسقف العام للمنيا ، في البيان ، تحفظ المطرانية علي الجلسات العرفية ، إلي أن تلك الجلسات ليست حلا جذريا لمثل هذه المشكلات ، التي تتكرر كثيرا . وكشف الأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا بالبيان أن جناب الأب الكاهن الذي حضرها لا ينتمي إلي المطرانية بل إلي مطرانية آخري ، كما أن -هذا الأب ــ لم يحصل علي إذن بذلك كما تقضي التقاليد والقانون الكنسيواختتم بيان المطرانية بانها تعود لتؤكد تحفظها علي مثل هذه الجلسات .

يذكر ان أعضاء لجان المصالحات بمركز المنيا، والمجلس المصري للقبائل المصرية والعربية ، برئاسة موسي مصطفي موسي ، انهي خلال مؤتمر الصلح العرفي، الذي جمع بين ممثلين من الطرفين ، بسرادق بقرية عرب الشيخ محمد المجاورة للقريتان ، الأزمة الطائفية بين قريتي أقباط "نزلة عبيد" ومسلموا "الحوارتة" ، والتي دارت بينهم اشتباكات طائفية عنيفة قبل أسبوعين أسقطت 4 قتلي و18 مصاب ، بحضور واللواء اسامة متولي مدير امن المنيا ، والعميد هشام نصر مدير البحث الجنائي

جريدة وطنى الاسبوعية