اضاءة شجرة الميلاد فى بيت لحم

شهد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله إضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد المنصوبة بساحة المهد، في مدينة بيت لحم، بحضور لفيف من الوزراء والشخصيات الحكومية والأمنية، ووكيل عام حراسة الأراضي المقدسة الأب إبراهيم فلتس، وكاهن رعية اللاتين في بيت لحم الأب نروان البنا، وعدد من الكهنة من مختلف الكنائس، وحشد كبير من أهالي المحافظة من مختلف المناطق.

وبدأ الاحتفال بالنشيد الوطني الفلسطيني الذي عزفته مجموعة كشاف كلية تراسنطا. من ثم رحبت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون بجميع الحاضرين، موجهة تحية خاصة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمناسبة حلول الأعياد الميلادية المجيدة.وأضافت بابون في كلمتها "في كل عام تكون رسالة بيت لحم رسالة سلام، تبدأ أولاً بعلاقة الإنسان مع ربه، وفي نفس الوقت علاقته مع أخيه الإنسان، وما يجمع النقطتين هي المحبة، فإن أحب الإنسان أخيه لن يكون هناك نزاع.

وأكملت "في بيت لحم تحتفل بميلادين، ميلاد الطفل يسوع وميلاد دولة فلسطين"، متمنية أن تكون بيت لحم بيتاً لكل مؤمن برسالة السلام، "فنحن بالرغم من أننا لا نعيش سلاماً، سنبقى دوماً دعاة السلام، رافعي راية السلام، وهذه هي بيت لحم، ولن تكون إلا رافعة راية السلام".من جانبه قال رئيس الوزراء الفلسطيني إن إحياء الأعياد المجيدة والاحتفاء بقيم السلام والتسامح التي جسدها رسول المحبة قد حملتها فلسطين عبر القرون، مضيفاً أنه من خلال إضاءة شجرة الميلاد من مدينة بيت لحم، التي كانت دوماً جزءاً أصيلاً من التاريخ والتراث الإنساني، يعلن للعالم عن انطلاق الاحتفالات بالأعياد الميلادية.وأكد الحمدالله أن الوفاء لتاريخ فلسطين وإرثها الحضاري والإنساني، يتطلب الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية، وحشد الجهود لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة للوطن، لتعود فلسطين موطناً للانفتاح على شعوب العالم وثقافاته، ورمزاً لتعايش البشر والحضارات والثقافات.وقال الأب إبراهيم فلتس لموقع "أبونا" إن إضاءة الشجرة في السنة الفائتة وهذه السنة أخذا طابعاً مميزاً، ولأول مرة تبدأ الاحتفالات في بداية الشهر تزامناً مع الأحد الأول لزمن المجيء، التحضيري للأعياد الميلادية.أما الأب ماريو حدشتي، مدير مدرسة تراسنطة – أريحا، فبعث برسالة إلى كل الشعوب المسيحية خلال حديثه مع مراسل موقع "أبونا"، متمنياً مع كل إضاءة نور من شجرة الميلاد أن ينوّر السيد يسوع المسيح قلب كل إنسان مظلم ووحيد ومقهور.الأب نيروان البنا، كاهن رعية اللاتين ببيت لحم، وجه أيضاً رسالة عبر موقع "أبونا" بقوله: إننا نوجه رسالة سلام ومحبة وأخوة لكل البشر نابعة من ولادة المسيح، وهو نبع المحبة، متمنياً أن يعمّ السلام كل بلدن الشرق الأوسط، وخاصة سوريا والعراق ومصر وفلسطين، حتى يكون الميلاد لهذا العام عيد خير ومحبة وسلام

وتخلل الاحتفال عروضاً فنية وترانيم دينية قدمتها عدد من الفرق الفنية، منها فرقة مدرسة دار الكلمة، وفرقة صمود الفلسطينية، والمنشدة لونا أمين أجحا.وفي ختام الحفل تم إضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد بالعد التنازلي وتم إضاءتها من قبل رئيس الوزراء ورئيسة بلدية بيت لحم وأيضاً رجال الدين.

المصدر: جريدة وطنى